كيف تفتّح مخك للأفكار الجديدة عند كتابة المحتوى؟

إذا كنت تبحث عن طريقة تخليك تبدع أكثر في كتابة المحتوى، جرّب الخرائط الذهنية.

هذي الطريقة رهيبة لأي كاتب محتوى يبغى يطوّر من نفسه ويخرج بأفكار جديدة ومبتكرة.

وهنا أعلمك كيف طريقتها:


1. استخدم تطبيقات الخرائط الذهنية:

أول شيء، شوف تطبيقات زي MindMeister أو غيرها.

هذي التطبيقات مرة مفيدة؛ لأنها تساعدك تنظّم أفكارك وتشوف العلاقات بينها بوضوح.

تبدأ بفكرة رئيسية، ومنها تطلع بفروع لأفكار ثانية متعلقة بها.

فمثلًا لو إنت تكتب عن الابتكار في الشركات، ممكن تفرع لمواضيع زي:

  • طرق الابتكار.
  • قصص نجاح شركات.
  • تحديات ممكن تواجه الشركات.

2. دوّن أفكارك بشكل دائم:

لما تجيك فكرة، مهما كانت بسيطة، اكتبها.

هذي الخطوة مهمة؛ لأن مع الزمن هذي الأفكار البسيطة يمكن تتطور وتصير محتوى قوي وجذاب.

وبحسب الإحصائيات، كثير من الكتّاب إللي يستخدموا الخرائط الذهنية شافوا تحسّن كبير في جودة المحتوى إللي ينتجونه.

فيعني لا تستهين بأي فكرة تخطر على بالك..


3. استعمل الألوان والصور في الخرائط الذهنية:

استخدام الألوان وإضافة صور يخلي الخريطة الذهنية أكثر وضوحًا، ويساعدك تذكر الأفكار بسهولة أكبر.

وفيه دراسات بيّنت إن الألوان تزيد من قدرتك على تذكر المعلومات بنسبة تصل إلى 75%.

يعني لما تضيف صورة تعبر عن فكرة معينة، هذا بيساعدك تربط الصورة بالفكرة وتتذكرها بشكل أسرع!


4. راجع خرائطك الذهنية بشكل مستمر:

لا تنسى ترجع تشوف خرائطك الذهنية بين فترة وفترة.

هذي النظرة الدورية راح تساعدك تطوّر أفكارك وتضيف عليها، وممكن حتى تلاقي أفكار جديدة نتجت عن الدمج بين الأفكار القديمة.

وأصلًا كثير من الكتّاب لقيوا إن هذا الشيء يحفزهم ويخليهم يكتبوا بشكل أكثر إبداعًا.


بهذي الطرق، إنت راح تقدر تطور مهاراتك في توليد الأفكار وتنظيمها بطريقة إبداعية تخدم عملك ككاتب محتوى.
استمر في التجربة والتعلم، ودائمًا حاول إنك تستفيد من التقنيات الجديدة في مجال كتابة المحتوى.

ولا تنسى تشيّك على منتجاتنا في مصنع الدهشات، إللي ممكن تساعدك أكثر في هالمجال، وتغيّر طريقة تفكيرك، وتحسّن من إنتاجك الكتابي بشكل كبير!

التعليقات